انوكسيرا 2024

الحدث الأكبر لتكنولوجيا التعلم في المنطقة

تحت رعاية

ما وراء التقنيات

اكتشف التعلم اللامحدود

دعوة للمضي معًا من أجل تسخير التكنولوجيا لتطوير تجربة تعليمية وتدريبية مُبتكرة -والأهم مؤثرة!

ماذا ينتظرك في

انوكسيرا 2024؟

خطابات مُلهمة

كن جزءً من أكثر من 100 جلسة مُلهمة لتتعرف على البرامج والأدوات وجميع التقنيات ذات الصلة التي ستغير الطريقة التي نُعلم ونتعلم بها

معرض الشركاء

تجول بين العديد من الأجنحة المقدمة من كبرى الشركات في قطاعي التعليم والتدريب، لتكتشف المزيد عن أحدث الحلول والأفكار لتطبيقها في مؤسستك. 

تجربة تعليمية مميزة

كن ضمن مجتمع مُحفز جاهز لتبادل الأفكار وبناء الشراكات المثمرة، ولكن الأهم أنك ستكون جزءً من مستقبل التعليم الذكي الذي يتشكل الآن.

Attendees from over 30 countries
0
Edtech Companies
0
Global & Local speakers
0

جدول انوكسيرا 2024

التسجيل وافتتاح المعرض

كلمة الترحيب

عرض تشويقي: ما وراء التقنيات - اكتشف التعلم اللامحدود

كلمة الراعي الرسمى 

انوكسيرا 2024

متحدثين

الرعاة لانوكسيرا 2024

أكثر من 1000 شركة وعلامة تجارية وشريك استراتيجي حرصوا على التواجد ضمن شركاء ورعاة انوكسيرا ليقدموا تجربة تعليمية وتفاعلية مميزة! ستجد هنا العديد من الأنشطة والحلول التقنية الحصرية والمناقشات المُثمرة.

الراعي الرسمي

الراعي الرئيسي

راعي بلاتيني

الراعي التعليمي

راعي ذهبي

الشركاء الاستراتيجيين

شريك مشارك

شريك التدريب

انطلق معنا لاكتشاف المزيد عن تقنيات التعلم في رحلة مُلهمة بدأت منذ 2019 ولم تتوقف من حينها!

انوكسيرا ليس مجرد قمة سنوية، بل هو مكان لتكتشف به مفاهيم جديدة عن الابتكار، وملتقى ملهم لقادة تكنولوجيا التعلم من كل أنحاء العالم.

تعرف على كيفية تطبيق تكنولوجيا التعلم وخلق بيئة مُحفزة لكل فرد في مؤسستك من خلال التفاعل مع أصحاب كبار المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ خلال أكبر قمة حصرية في نسختها السادسة!

ولمّا كانت رؤية المملكة 2030 الركيزة الأساسية لإطلاق التكنولوجيا والابتكار، جاءت قمة انوكسيرا، لتقديم تجربة فريدة لما سيكون عليه التعليم والتدريب في ظل هذا العالم المتغير.

انضم إلى القمة السنوية المرتقبة والتي ستعقد هذا العام في المملكة العربية السعودية وباكستان ولأول مرة في تونس وعمان. معًا سنكون جزءًا من مستقبل يحمل معه الكثير من التحسينات.

انوكسيرا ليس مجرد حدث.. أنها قمة تجمع الواثقين بقوة التغيير، تغيير تصنعه الأجيال المقبلة من أجل مجتمعات طموحها حد السماء.

قالوا عن انوكسيرا

المشاركون في قمة إنوكسيرا 2024

قمة للإلهام والابتكار لكل قائد مؤثر في مجالي التعليم والتدريب

المدارس والجامعات

أي شخص مشارك في العملية التعليمية مُرحب به في انوكسيرا، من معلمي المدارس إلى الأساتذة وعمداء الجامعات. انوكسيرا ملتقى كافة المتخصصين في مجال التعليم.

مؤسسات التدريب

ولأن التدريب المهني يعد جزءً أصيلاً من تطور المجتمعات، تُرحب انوكسيرا كذلك بأصحاب المؤسسات التدريبية من أجل إتاحة تجربة استثنائية من خلال تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي ونظم إدارة أكثر فعالية.

الهيئات الحكومية

منذ العام الأول لإطلاق انوكسيرا، أبدى وزراء التعليم والممثلين الحكوميين حماسهم لحضور هذا الحدث السنوي لاستكشاف إمكانية تطبيق المبادرات التقنية المعتمدة على الأبحاث وكيفية استحداثها في المؤسسات المختلفة.  

الشركات التقنية

حضورك لقمة انوكسيرا يمثل وصولك إلى شريحتك المستهدفة ودخول أسواق جديدة. وبالتالي بناء الوعي حول علامتك التجارية بعرض حلولك التقنية على أكثر من 10 آلاف من صناع القرار في قطاعي التعليم والتدريب من جميع أنحاء العالم.

انوكسيرا في وسائل الإعلام

مقتطفات من انوكسيرا

اكتشف رؤى وأفكار شاركها متحدثينا المُبدعين

في انوكسيرا، نختار مواضيع مُلهمة تساعد في تغيير طريقة تلقينا للعلم وطريقة نشرنا للمعرفة. هل تطوق لاكتشاف ما ينتظرك؟ اطلع على مقاطع الفيديو المُرفقة من نسخ انوكسيرا في السنين الماضية.

قصة انوكسيرا

نقود بشغف وحماس
هي دعوة لاكتشاف طاقاتنا وإحياء كل فكرة مبتكرة لتُنير واقعنا وتُرشدنا لمستقبلنا. ليس فقط الحدث التعليمي الأضخم في مجال التعليم الإلكتروني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولكننا أصبحنا قِبلة لكل أصحاب الرؤى في قطاعي التعليم والتدريب.
لقد بدأت بفكرة وخرجت بقمة: انوكسيرا الحدث التعليمي الأكبر في المنطقة الذي يجمع كل أصحاب الرؤى الراغبين في إحداث تغيير في العالم من خلال التعليم، ولتوحيد الجهود من أجل خلق تجربة تعليمية مؤثرة ومُلهمة
في ظل الجائحة، مضينا في عقد قمة انوكسيرا، وتحولنا لنكون حدث افتراضي، ورفعنا شعار: "تعليمنا لن يتوقف: هل ستؤثر كوفيد على مستقبل التعلم؟" وهذا ما حدث بالفعل، لقد شارك كل فرد في انوكسيرا في صياغة مستقبل التعليم عن بُعد
استمر عملنا خلال تلك الفترة القاسية، كانت انوكسيرا مكانًا لفتح النقاشات حول "كيف أثر كوفيد-19 على قطاع التعليم التكنولوجي كما نعرفه اليوم؟" كانت تلك البداية للإبحار أكثر في عالم تكنولوجيا التعليم
كنا مستعدين لإحداث فارق من خلال مناقشات موضوعية حول كيفية وضع مسار الاستدامة في ظل الابتكارات في التعليم التكنولوجي، والاستثمار بغزارة في حلول تقنية تساعد المؤسسات التعليمية على استحداث سبل جديدة لتطوير استراتيجتها.
​​
جاء الوقت لتكون انوكسيرا حدث عالمي، لتُقام في أربع دول هي مصر والأردن وباكستان والمملكة العربية السعودية. ومع تطور الذكاء الاصطناعي، ظلت انوكسيرا جزء من التطور التكنولوجي المتصارع الذي شهدناه في كل المجالات!
هذا العام، نحن مستعدون للانتقال عبر الشاشات. ولهذا السبب، جاء موضوع قمة انوكسيرا " ما وراء التقنيات - اكتشف التعلم اللامحدود"، سوف نتطلع سويًا نحو أثر ممتد، ونرحّب بطموحاتكم لمستقبل تعليم يصنع التغيير.

المتحدثين عبر السنوات

الرعاة على مر السنين